Take a fresh look at your lifestyle.

هل سيواجه ترامب عقوبة السجن

تحقيقات مولر الخاصة بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016

0 4٬154

القصة المشبوهة

 قال نواب “ديمقراطيون” بمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الاثنين 10 ديسمبر 2018  ان الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” قد يواجه عقوبة السجن إذا ثبت أن مدفوعاته المالية ” لحسناوات البلاي بوي الروس ”  التي أبلغ عنها محاميه السابق ” مايكل كوهين ” هي انتهاكات لتمويل الحملات الانتخابية الخاصة به أثناء انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016.

 

و ذلك على ما آلت إليه الأحداث يوم الجمعة الماضية في القضايا التي نشأت عن تحقيقات ” مولر”  و الخاصة  بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 حيث أصبح ترامب في مشكلة كبيرة الآن ، بسبب اعترافات “كوهين” محامية السابق  بالدفعات المشبوهة لكلاً من الممثلة الروسية “ستورمي دانيلز” و موديل بلاي بوي السابقة – “كارين ماكدوجال”  دفعات لامرأتين خلال الحملة للحفاظ على الهدوء في الشؤون.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ذكر النائب الديموقراطي الأمريكي “جيرولد نادلر” لشبكة CNN : “إذا ثبت أن الدفعات هي مخالفات مالية للحملات الانتخابية ، سنكون قد فهمنا الآن كيف فاذ ترامب بهذه الانتخابات “.

جيرولد نادلر – النائب الديموقراطي الأمريكي

وأضاف “حسنا ، سوف تكون هناك جرائم غير مسموح بها قد أرتكبت من قبل دونالد ترامب”. و قال أيضاً : “لا شك في ان هذه الجرائم تبرر العزل الفوري عن منصب رئاسة الجمهورية”.

وقال أيضاً: “أعتقد أن ما تظهره هذه الاتهامات هو أن الرئيس كان في قلب عملية تزوير كبيرة – وعدة عمليات احتيال هائلة – ضد الشعب الأمريكي”.

وبالنسبة لقانون الولايات المُتحدة الأمريكية ، يجب الإفصاح عن القيم المالية التي دفعت أثناء الحملة الانتخابية.

رد فعل البيت الأبيض لما يحدث

لم يعلق البيت الأبيض على ما يحدث و يلتزم الصمت التام . وقالت المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض من قبل “سارة ساندرز” يوم الجمعة إن “كوهين” كذب مرارا وتكرارا وأن الإيداع غير ذي أهمية.

سارة ساندرز – المتحدثة الرسمية بأسم البيت الأبيض

 

كما كشفت ملفات المحكمة يوم الجمعة الماضي عن معلومات جديدة حول الاتصالات بين الأشخاص الذين يعملون “لصالح ترامب والروس” في قضايا “كوهين” ، المحامي الشخصي السابق لترامب ، “بول مانافورت” ، رئيس حملة ترامب قصير العمر الذي أدين في أغسطس  الماضي بتهم تتعلق بالضرائب والاحتيال المصرفي كما تم إدانة المستشار العسكري ” روبرت فلين” بعد أن أغفل حقائق على المدعي العام السابق بخصوص التواصل مع أطراف روس آثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يحقق “مولر” في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 وما إذا كانت حملة ترامب قد تواطأت مع موسكو للتأثير في الانتخابات. وتنفي روسيا التدخل في انتخابات عام 2016 ونفى “ترامب” حدوث أي تواطؤ.

ألقت التحقيقات بظلالها على رئاسة ترامب ، مُعتقدة  أن موسكو ربما كانت لها اليد في انتصاره في البيت الأبيض. وقد أعرب الرئيس الجمهوري مرارًا وتكرارًا عن نفاد صبره من التحقيق الذي توصل إليه “مولر” في مارس 2017 ، قائلاً إنه كان له دوافع سياسية.

 

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More