Take a fresh look at your lifestyle.

ماهي أعراض اكتئاب الرضع ؟

تتنوع الفئات العمرية للمصابين بمرض الإكتئاب ، كما يعتبر المرض شائعاً  حول العالم ، وتقوم العديد من المجلات بالتوعية عن مخاطر مرض الاكتئاب وتذكر الأبحاث لنا الأعراض الأولية والأسباب التي تؤدي إلى تفاقم مرض الاكتئاب .

0 39

تتنوع الفئات العمرية للمصابين بمرض الإكتئاب ، كما يعتبر المرض شائعاً  حول العالم ، وتقوم العديد من المجلات بالتوعية عن مخاطر مرض الاكتئاب وتذكر الأبحاث لنا الأعراض الأولية والأسباب التي تؤدي إلى تفاقم مرض الاكتئاب .

لم تثبت الدراسات بعد عن إذا ما كان الاكتئاب يصيب الأطفال الرضع ولكن من خلال التجارب الاكلينيكية التي قام بها أطباء الصحة النفسية ، والنتائج المستندة إلى دراسات حالة الاشخاص المعرضون لمرض الاكتئاب ، تم رصد العديد من حالات الاكتئاب بين الأطفال الرضع .

 

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالاكتئاب ؟

 

من الطرق الرئيسية لمعرفة ما إذا كان طفلك مصاباً بالاكتئاب أم لا ، هو الإجابة على هذه الأسئلة التالية :

هل طفلك أو طفلتك تقوم بالحركة دائماً وبنشاطها المعتاد ؟ أم أنها تكون هادئة على غير العادة ؟

هل يبدو الطفل وكأنه يحدق إلى الأعلى دون اهتمامٍ بمن حوله ؟

هل يستجسب الطفل معك حين تلاعبيه ؟

هل يظهر الطفل تعابير حزينه طوال الوقت ؟

بطبيعة الحال يختلف الأطفال من ناحية شخصايتهم ، ولكن إذا كان الطفل يتصرف على نحوٍ غير معتاد أو يظهر سلوكاً مخالفاً لتصرفاته المعروفة عنه ، فقد يكون هذا مؤشراً إلى الاكتئاب .

ويخطأ بعض الآباء بوصف طفلهم بالجيد عند تغير تصرفاته ونشاطه الحيوي وميله إلى الهدوء  أو مثلاً توقفه عن البكاء الدائم ، مع عدم مراعاة أن هذا الطفل قد يكونُ مصاباً بالاكتئاب وهو أمرٌ سلبي ومؤثرٌ على صحةِ الطفل .

 

كيف يتم التشخيص ؟

 

قد تظهر بعض التغيرات المزاجية على الطفل التي تعتبر من أعراض الاكتئاب ، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الطفل مصابٌ بمرض الاكتئاب ، وفقاً لدليلٍ إرشادي نشرتهُ منظمة الطفولة المبكرة في عام 2005م ، ذًكر فيه خمسة علامات يمكن من خلالها تشخيص الاكتئاب لدى الرضع .

العلامات الخمس :

-التغير النمطي في المشاعر والسلوك لدى الطفل ، مثل أن يبدو هادئاً على غير العادة .

– ظهور أعراض حدية المزاج لدى الطفل خلال فترة أسبوعين على الأقل وعلى غير عادة الطفل المزاجية  .

– ظهور أعراض مرض الاكتئاب المعروفة لدى الطفل .

– أن  تمنع الأعراض الطفل من القيام بوظائفه اليوميه ، أو تسبب في عرقلة عملية نموه .

-خلوه من الأمراض بصورة عامه ، مثل : التسمم البيئي أو إصابته بمرض الحمى .

 

إذا استمرت هذه الاعراض لفترة قصيرة فهذا يعني ان الطفل يمرُ بفترة اضطرابٍ قصير الأمد ، مثل : أعراض البكاء والحزن لدى الرضع في حال سفر أحد الوالدين لفترة ، في هذه الحالة يمكن للطفل أن يعود لوضعه المعتاد خلال بضعة أيام .

لكن إذا استمرت الأعراض لدى الطفل فمن الأفضل الحصول على موعدٍ مع طبيب نفسي خبير بأمراض الصحة النفسية لدى الأطفال الصغار .

ويجب معرفة أن الطبيب النفسي لن يعطي الطفل أدوية العلاج النفسية التي يتم صرفها لكبار السن والبالغين ، إلا أن الطبيب سيقوم بإرشادك لكي تعرف احتياجات طفلك وتعمل بعدها على توفير البيئة الآمنة للطفل .

الخلاصة :

يصاب الرضع بأعراض الاكتئاب والتي يمكن أن تؤثر على نمط وصحة الطفل ، ولذلك فإن مراجعة الطبيب وملاحظة التغيرات والأعراض التي تظهر على الطفل يساهم في علاج الطفل في مرحلة مبكره ، ويمنع من تفاقم المرض

Source المصدر

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More