Take a fresh look at your lifestyle.

ماهو العلاج البديل لمرضى الاكتئاب ؟

مرض الاكتئاب يصيب الكثيرين حول العالم ، وعند ظهور الأعراض يخضع المرضى لنوعين من العلاج أحدهما العلاج الدوائي : وهو الذي يكون بتناول المريض لأقراص دوائية يصفها الطبيب للمريض ، أما النوع الثاني فهو العلاج السلوكي وهذا ما سنذكره خلال هذه المقالة .

0 46

مرض الاكتئاب يصيب الكثيرين حول العالم ، وعند ظهور الأعراض يخضع المرضى لنوعين من العلاج أحدهما العلاج الدوائي : وهو الذي يكون بتناول المريض لأقراص دوائية يصفها الطبيب للمريض ، أما النوع الثاني فهو العلاج السلوكي وهذا ما سنذكره خلال هذه المقالة .

 

تغيير السلوكيات

تغيير السلوكيات يعتبرُ جانباً ضرورياً في علاج مرض الاكتئاب ، إذ يقوم مريض الاكتئاب بممارسة الأنشطة التفاعلية التي ستؤثر إيجاباً على مزاجه ، خلال فترة الاكتئاب وظهور الأعراض يتبعدُ المريض عن ممارسة الأنشطة المعتاده والتي يمكنها أن تحسن من مزاجه .

من هذه الأنشطة التي تشعر المريض بالتحسن الإيجابي مثل : قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء ، أو الخروج للعمل التطوعي أو مشاهدة فلم مفضل ، أو أخذ حمامٍ دافئ يساعد على الاسترخاء

تزود هذه النشاطات مريض الاكتئاب بالشعور بالانجاز كما تعزز من احترام المريض لذاته .

ممارسة التمارين الرياضية يدخل في هذا الجانب أيضا ، كذلك القيام بالهوايات المفضله أوالقيام بتحدياتٍ جديدة  مثل : تعلم الطبخ ، أو تعلم رياضة جديدة , يمكنها أن تعمل على تحفيز المريض وتدفعه إلى الأفضل .

الهدف من التغيير السلوكي أو التفعيل السلوكي هو إعادة المريض إلى شعوره السابق الاعتيادي حول الانجاز والإتقان ، والتغلب على شعور الممل .

ينصحُ بعمل جدولٍ للمهمات التي تساعد المريض على التغلب على اكتئابه ، ويسهل من إنجاز المهمات في وقتٍ قياسي وقصير .

 

كيف يتعامل المريض عند غياب حافزه ؟

 

غياب الحافز عن المريض يمكن أن يعيق التنشيط السلوكي ، لذلك طور علماء النفس استرايجيات تساعد على التغلب على عقبة الحافز وتدفع إلى إنجاز العمل والمهمه .

 

استراتيجية الخمس دقائق

 

عندما تفتقر إلى الحافز للقيام بمهماتك ، يمكنك القيام بالمهمه خلال فترة خمس دقائق كتجريبٍ أولي ، وبعد الخمس دقائق يمكن تحديد قرارك حول إذا ماكنت ستكمل إنهاء المهمة أو تتوقف عن ذلك .

في العادة يجدُ الناس أنفسهم متحفزون للقيام بالمهمة بمجرد انتهاء الخمس دقائق الأولى .

تغيير طريقة التفكير

 

يمكن تغيير الشعور السلبي بتغيير طريقة التفكير ، إذ تبنى هذه الأفكار في الغالب من معرفة خاطئة تم اكتسابها في وقت ما في السابق ،العادات المعرفية الإيجابية يمكنها أن تغير من نمط حياة الشخص السلبية وتحسن من طريقة تفكيره ، يسمي العلماء هذه الطريقة بالهرم الثلاثي للتغيير .

 

تسجيل اليوميات

 

تسجيل اليوميات والأحداث الواقعة يساعد على مراقبة أعراض الاكتئاب لدى الشخص ، كما يمكن التوصل إلى  أساليب وحلول تعالج المزاج المكتئب لدى الشخص .

تدوين اليوميات والأفكار يساعد أيضاً في اكتساب الشخص مهارة معرفة النفس وطريقة التعامل معها .

في حالات الاكتئاب المزمن يعالج الطبيب معتقدات المريض حول الأمور وطريقة رؤيته للحياة ، من الأفضل إطلاع الطبيب على هذه اليوميات حتى يتمكن من مساعدة المريض على وضع الحلول المناسبةِ لهذه الأعراض .

الخلاصة :

يمكن لبعض العادات أن تساعد مريض الاكتئاب في الخروج من نمط حياته السلبي ، كما أن غياب الحافز والدافع لدى المريض يمكن أن يمنعه ممارسة حياته اليومية ، من خلال اتباع بعض الاستراتيجيات التي تحفز الدماغ على متابعة العمل مثل : قاعدة الخمس دقائق .

Source المصدر

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More