Take a fresh look at your lifestyle.

كيفة تربية الأبقار والإستفادة منها؟!

0 28

الأبقار:

تعد الأبقار من الحيوانات الوحشية التي استأنسها الإنسان منذ القدم وطوعها لخدمته,وتتميز بأجسام كبيرة وذيول طويلة وأظلاف مشقوقة ، ولبعضها قرون, وصارت تربيتها ومشاريع الاستفادة منها محط عناية الكثيرين, وذلك للإستفادة الواسعة من حليبها ومشتقاته, ولحمها, وجلدها, وروثها, وتربيتها من الأعمال الممتعة والشاقة، وتحتاج لرعاية على الدوام، وتربيتها سهلة نسبيا حيث يتم تغذيتها صباحا مع حلبها، كما يتم تغذيتها مساءً مع حلبها أيضا، ويبقى الإشراف البيطري المتواصل عليها.

أماكن معيشتها ونوعها:

إن المربي للأبقار عليه في البداية أن يطمئن لرأس مالة وما يمكنه أن يشتري به فيحدد أعلى ما يستفيد منه بما معه من مال, فعند الشراء يحدد ما الذي يريد من وراء تربيتها, هل هو اللحم أم الحليب أم ماذا؟وعليه يختار نوعية ما يريد تربية والعدد والمصدر الذي سيردفه بذلك ومعرفته بالبقر فيحظر مثلا استيراد البقر أقل من 30شهرا وهكذا, ويكون عارفا بنوعيتها فمثلا أفضل أنواع الأبقار الحلوب الفريزيان او الهولشتاين, وأبقار اللحم الشاروليه و الأزرق البلجيكي, ثم يحدد المربي المكان الذي ستوضع فيه حسب عددها فيختار حوشا معينا وحجمة يتربط بعددها فالحوش الصغير يصلح للعدد القليل أما العدد الكبير فيحتاج حوشا كبيرا.

الغذاء الدائم:

تحتاج البقرة ذات الإنتاج الكبير من الحليب (20-25 لتر حليب) إلى 12 كيلو من العلف يوميا (بروتين 18%)، و6 كيلوات قش (تبن أو بيقا جافة أو أعشاب مجففة). وينصح بتربية أبقار الفيرزيان كونها أثبتت نجاعة عالية، كما أنها حلوب (6000 لتر حليب سنويا), كما لا بد من وجود الماء الدائمة لها.

العناية الدائمة بها:

شأن الأبقار كشأن غيرها تتأثر بالتقلبات وتمرض وتصح, وتضع وتحلب, وتتغير, فيجب على مربيها الاعتناء بها باستمرار بتفقد الماء والشراب والنظافة والمرض والصحة وتطعيمها, وإشراف طبي دائم عليها من كل ستة أشر إلى سنة, وحبها باستمرار, والتلقيح السليم لها ومتابعتها بعانية عند الوضع.

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More