Take a fresh look at your lifestyle.

“بُوتِين” يُحَذِر:بالخُرُوجْ مِنَ المُعَاهَدَة النَوَوِيَة مَعَ “النِاتُو”

مُعَاهَدِة حَظّر الصَوَارِيخ النَوَوِية قَصِيرة و مُتَوَسِطِة المَدى (INF)

0 4٬713

و جاءت تصريحات “بوتين”.، بعد اتهام الناتو”حلف شمال الأطلنطي” موسكو بانتهاك معاهدة القوات النووية متوسطة المدى (INF).ووقعت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي في عام 1987 الاتفاقية و كان الهدف منها حظر استخدام الدولتين لكل الصواريخ النووية القصيرة والمتوسطة المدى.، لكن بوتين يقول إن الاتهام هو ذريعة للولايات المتحدة لمغادرة الاتفاقية.

وفي تعليقات على التلفزيون الرسمي الروسي، قال الزعيم الروسي “إن العديد من الدول الأخرى طورت أسلحة محظورة بموجب معاهدة الأسلحة النووية”.

وقال: “يبدو الآن أن شركائنا الأمريكيين يعتقدون أن الوضع قد تغير إلى حد كبير لدرجة أنه يجب أن يكون لديهم مثل هذا السلاح”.

و أضاف”ما هو ردنا؟ إنه بسيط – في هذه الحالة “سنقوم بذلك أيضًا”.

معاهدة “القوات النووية متوسطة المدى” (INF)

وقعت الولايات المتحدة واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية في عام 1987 على هذه اتفاقية الحد من الأسلحة جميع الصواريخ النووية وغير النووية ذات المدى القصير والمتوسط (INF).، باستثناء الأسلحة التي تطلق من البحر.

مراسم توقيع الزعيم السوفيتي -ميخائيل جورباتشوف -والرئيس الأمريكي -رونالد ريجان- معاهدة الأسلحة النووية في عام 1987

كانت الولايات المتحدة آنذاك قلقة من الانتشار السوفييتي لنظام الصواريخ” SS-20″ واستجابت بوضع صواريخ “بيرشينج” وصواريخ “كروز” في أوروبا مما أثار احتجاجات واسعة النطاق.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

بحلول عام 1991 ، تم تدمير ما يقرب من 2700 صاروخ كما سمح للبلدين بتفتيش المنشآت الأخرى.
وفي عام 2007 ، أعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أن المعاهدة لم تعد تخدم مصالح روسيا
جاء هذا التحرك بعد انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة “الصواريخ المضادة القذائف التسيارية” عام 2002

الناتو “لا يخطط للمزيد من الصواريخ في أوروبا”.
روسيا تنفي إنشاء صواريخ جديدة خارقة.
تصاعدت التوترات بهذا الشأن في الآونة الأخيرة .،حيث تهدد الولايات المتحدة “بإخراج” الصواريخ الروسية من المعاهدة.
وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” قد قال في وقت سابق:”إن أمريكا ستغادر المعاهدة بسبب الإجراءات الروسية”.

ويقول محللون استراتيجيون إن روسيا تعتبر الأسلحة بديلاً أرخص للقوات التقليدية.

ماذا قال حلف الناتو؟
يوم الثلاثاء ، اتهم “التحالف العسكري الغربي” روسيا رسميًا بخرق المعاهدة.

حلف شمال الأطلسي – الناتو

وجاء في بيان وزراء خارجية حلف شمال الاطلسي “استنتج الحلفاء ان روسيا طورت واطلقت نظام صواريخ هو (9M729) الذي ينتهك معاهدة الأسلحة النووية ويشكل مخاطر كبيرة على الامن الاوروبي .”

وقال البيان إن الدول الأعضاء “تؤيد بقوة” الزعم الأمريكي بأن روسيا تنتهك الاتفاقية ، ودعت موسكو إلى “العودة على وجه السرعة إلى الامتثال الكامل لما جاء في المعاهدة”.

الصواريخ التي طورتها روسيا . كما زعم حلف الناتو و الولايات المتحدة الأمرلايكية

تداعيات بيان الناتو

قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبي” بعد اعلان بيان “الناتو”: “إن روسيا أمامها 60 يومًا للعودة إلى الامتثال للمعاهدة ، وبعد ذلك ستعلق الولايات المتحدة التزاماتها الخاصة بها في المعاهدة “.

مايك بومبي – وزير الخارجية الأمريكي

و أضاف”خلال الـ 60 يومًا ، ما زلنا لن نختبر أو ننتج أو ننشر أي أنظمة ، وسنرى ما سيحدث خلال فترة الستين يومًا”.

نفت روسيا مرارا خرق معاهدة الحرب الباردة.

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More