Take a fresh look at your lifestyle.

التهاب الأنف التحسسي : الأعراض والأسباب والعلاج

التهاب الأنف التحسسي هو التهاب داخل الأنف ينتج عن مسببات الحساسية ، مثل حبوب اللقاح والغبار والعفن ، وهي حالة شائعة جدًا ، وللتعرف على المزيد حول التهاب الأنف التحسسي تابع معنا ..

0 15

أعراض التهاب الأنف التحسسي

يسبب التهاب الأنف التحسسي عادة أعراض تشبه أعراض البرد ، مثل العطس ، والحكة ، وانسداد الأنف و سيلانها ، وهذه الأعراض عادة ما تبدأ بعد وقت قصير من التعرض لمسببات الحساسية.

بعض الناس يعانون من التهاب الأنف التحسسي لعدة أشهر فقط كل سنة ، وهي تعرف بالحساسية الموسمية ، وأشخاص آخرون يعانون من حساسية الأنف على مدار السنة.

يعاني معظم المصابين بالتهاب الأنف التحسسي من أعراض خفيفة يمكن علاجها بسهولة وفعالية ، ولكن بعض الأعراض يمكن أن تكون شديدة ومستمرة ، مما يسبب مشاكل في النوم و التأثير على نمط الحياة اليومي.

تتطور أعراض التهاب الأنف التحسسي أحيانًا بمرور الوقت ، ولكن هذا قد يستغرق عدة سنوات ، ومن غير المرجح أن تختفي الحالة تمامًا.

متى يجب عليك زيارة الطبيب ؟

قم بزيارة طبيبك إذا كانت أعراض التهاب الأنف التحسسي تؤثر على نومك أو تمنعك من القيام بالأنشطة اليومية أو تؤثر سلبًا على أدائك في العمل أو المدرسة.

أسباب التهاب الأنف التحسسي

يحدث التهاب الأنف التحسسي بسبب استجابة جهاز المناعة لمسبب الحساسية كما لو كان ضارًا.

ينتج عن ذلك إطلاق خلايا تطلق عددا من المواد الكيميائية التي تتسبب في أن تصبح الطبقة الداخلية من الأنف (الغشاء المخاطي) منتفخة وتنتج مستويات مفرطة من المخاط .

تشمل مسببات الحساسية الشائعة التي تسبب التهاب الأنف التحسسي حبوب اللقاح – ويعرف هذا النوع من التهاب الأنف التحسسي بحمى القش  ، بالإضافة إلى جراثيم العفن ، وغبار المنزل ، ورقاقات الجلد.

علاج التهاب الأنف التحسسي

من الصعب تجنب المواد المسببة للحساسية بشكل كامل ، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل التعرض لمسبب حساسية معين تعرفه أو تشتبه في أنه قد يؤدي إلى التهاب الأنف التحسسي ، هذا سوف يساعد على تحسين الأعراض.

إذا كانت حالتك خفيفة ، يمكنك أيضًا المساعدة في الحد من الأعراض عن طريق تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ، مثل مضادات الهيستامين غير المسكنة ، وتنظيف الممرات الأنفية بانتظام بمحلول ماء مالح للحفاظ على أنفك خاليًا من المهيجات.

راجع طبيبك للحصول على النصيحة إذا لم تساعدك تلك الإجراءات على تخفيف الأعراض ، فقد يصف لك دواءًا أقوى ، مثل رذاذ الأنف الذي يحتوي على الكورتيكوستيرويدات .

المضاعفات

يمكن أن يؤدي التهاب الأنف التحسسي إلى حدوث مضاعفات في بعض الحالات ، وهي تشمل :

الزوائد الأنفية  : غير طبيعية ولكن غير سرطانية (حميدة) ، تأتي من السوائل التي تنمو داخل الممرات الأنفية والجيوب الأنفية.

التهاب الجيوب الأنفية jupinitis  : التهاب ناتج عن تورم أو التهاب داخل الأنف يمنع تجفيف المخاط في الجيوب الأنفية.

عدوى الأذن الوسطى : إصابة جزء من الأذن يقع خلف طبلة الأذن مباشرة.

غالباً ما يمكن علاج هذه المشاكل بالأدوية ، على الرغم من أن تكون الجراحة مطلوبة أحيانًا في الحالات الشديدة أو طويلة الأمد.

 

شاركنا بتعليقك

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More